نبض الشارع
سجل و تمتع بخدمات موقعنا
ملاحضة
عملية التسجيل سهلة جدا فقط اسمك و ايميلك و رقم سري



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 كلمة عن عيد الجلوس الملكي شعر قصيدة عن عيد الجلوس الملكي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nermeen
35
35


انثى عدد المساهمات : 18007
ذهب : 36295
تقييم المشاركات : 265
تاريخ التسجيل : 10/09/2011

مُساهمةموضوع: كلمة عن عيد الجلوس الملكي شعر قصيدة عن عيد الجلوس الملكي   الجمعة يونيو 08, 2012 4:07 am

كلمة عن عيد الجلوس الملكي
شعر قصيدة عن عيد الجلوس الملكي


قصيدة للشاعر حبيب الزيودي بمناسبة عيد الجلوس الملكي

قصيدة للشاعر حبيب الزيودي بمناسبة
لعبدالله تجتمع السرايا - للشاعر حبيب الزيودي





لك الراياتُ تَخفِقُ في الأعالي

وتزهو بالبطولةِ والجلالِ



ويا شبلَ الحسينِ وفيك ما في

أبيكَ من السجايا والخصالِ



أراهُ الانَ مبتسمَ المـُحيَّا

يرى حَدْب الرجالِ على الرجالِ



تضمُّ الجيشَ حولَكَ من يمينٍ

تُهزُّ لك الرماحُ ومن شمالِ



واقسمُ لو أقولُ لقد أباحوا

لكَ الإكبادَ إني لا أغالي



رجالٌ في الكتائب والسرايا

مجربةٌ وتهزأُ بالمحالِ



على هاماتهم زهوُ الروابي

وقد نذروا لمجدك كلَّ غالي



لعبدالله تجتمع السرايا

وتهتُّز البنود على العوالي



وقوفاً يا بلادي قد نذرنا

لحرمتك الأعزَّ من الرجالِ



دفعنا مهرك الغالي دماءً

ولم نـَمْهَر محبتَّنا بمالِ



وظنوا أن موردنا حلالٌ

فبيّنا الحرام من الحلالِ



حلفنا حين اقبلت المنايا

بعهد الله والذمم الغوالي



وقلنا ابشري يا دار عزٍ

نطول لك المنونَ ولن تطالي



لنحمي سورك العالي وتبقى

رُباكِ الخضرُ وارفةَ الظلالِ



نبض الشارع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nermeen
35
35


انثى عدد المساهمات : 18007
ذهب : 36295
تقييم المشاركات : 265
تاريخ التسجيل : 10/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: كلمة عن عيد الجلوس الملكي شعر قصيدة عن عيد الجلوس الملكي   الجمعة يونيو 08, 2012 4:08 am

حتفل الاردنيون جميعا اليوم بعيد الجلوس الملكي، كيوم من أيام العزة والفخار، عندما انتقلت الراية المظفرة الى يد خير خلف لخير سلف الى يد جلالة الملك عبدالله الثاني الذي حملها المغفور له جلالة الملك حسين باقتدار وبعد نظر وشجاعة وإقدام طوال نصف قرن تقريبا استطاع خلالها ان يعبر ببلدنا وشعبنا الى بر الامان وان ينهض ويرتقي به على نحو فاجأ الجميع واثار اعجاب القاصي والداني، وجاء التاسع من حزيران 1999 ليشكل امتدادا طبيعيا لمسيرة الهاشميين الذين قادوا طلائع هذه الامة وقدموا النموذج في التضحية ونكران الذات والدفاع عن قناعاتهم ودفع ثمن هذه القناعات من دمائهم وارواحهم ووفاء للاهداف التي وضعوها نصب أعينهم لتوحيد هذه الأمة واستعادة كراماتها وحقوقها وسيادتها..

في عيد الجلوس الملكي ينظر الاردنيون حواليهم بكل ثقة وايمان عميق بالمستقبل الذي رسم ملامحه جلالة الملك عبدالله ووضع لبناته الاساسية منذ اليوم الاول لتسلمه سلطاته الدستورية وكانت الاولوية على جدول أعماله الشخصي تحسين مستوى معيشة المواطن الاردني وتوفير فرصة العمل والسكن الملائم له واطلق جلالته ورشة الاصلاح والتحديث والعصرنة كطريق وحيد لتكريس الاردن النموذج في المنطقة بأسرها، أردن المؤسسات والديمقراطية والحريات العامة واحترام حقوق الانسان وتكافؤ الفرص والعدالة والتنمية الشاملة التي يستفيد منها كل مواطن وكل محافظة ليس لواحد دون آخر او لمحافظة على حساب أخرى..

في عيد الجلوس الملكي يتطلع الأردنيون الى مزيد من الانجازات والارتقاء بالخدمات وتجويد الانتاج وابداء المزيد من القدرة على المنافسة في عالم تحتدم فيه المنافسة ولا يمنح اهمية للمتكاسلين أو المتواكلين أو المنتظرين على الطرقات وهو الشعار الذي اطلقه جلالته عندما بدأت مرحلة بناء النموذج الذي يراكم على الانجازات التي تحققت ويعظم مكتسبات التنمية ويفتح الآفاق والنوافذ والشرفات أمام الكفاءات والعقول الأردنية التي اثبتت قدراتها واراداتها الصلبة وفازت في امتحان التحدي الذي انتقل بالأردن اقتصاداً وعمراناً واتصالات ومواصلات وصناعات وتعليماً واعلاماً الى مرحلة متقدمة لا مبالغة في وصفها بالمعجزة وها هي تسع سنوات على عيد الجلوس الملكي ترسخ هذه المعجزة وتطلقها في افاق اكثر انفتاحاً واكثر قدرة في الرهان على الأردنيين بأن يحافظوا على منجزات وطنهم ويعززوها ويتمسكوا بالنهج الذي أرساه قائدهم وحادي مسيرتهم جلالة الملك عبدالله الثاني، والذي يقوم على اسس راسخة من الانتماء والولاء لهذا الوطن الكريم وشعبه المعطاء وأن يكون اعتمادنا في الدرجة الاولى بعد الله سبحانه وتعالى على أنفسنا، وأن نأخذ بالأسباب التي توفر لنا المزيد من التقدم وتضع بلدنا وشعبنا على خارطة الدول المتقدمة التي تراهن على الانسان وتستثمر فيه وتوظف كل امكاناته وطاقاته لخدمة وطنه ومجتمعه واسرته ونفسه وان يكون قادراً على التواصل الايجابي مع محيطه وبما يضمن للأردن الوطن والشعب والنموذج حضوره في المشهدين الاقليمي والدولي..

في عيد الجلوس الملكي يقرأ الأردنيون بارتياح الصفحة البيضاء والخالدة لوطنهم وشعبهم وقيادتهم في كتاب التاريخ الذي سطروه بدمائهم وتضحياتهم ودموعهم وما اجترحوه من اعمال عظيمة وما انجزوه على مدى الايام والسنين في مسيرة ستتواصل انجازاتها وبلوغ اهدافها التي يبذل جلالة الملك كل جهوده من اجل تحقيقها ونراه كيف يصل الليل بالنهار وهو يتواصل مع ابناء شعبه في مدنهم وقراهم ومخيماتهم وبواديهم وتتواصل مكرماته ومبادراته كانت مبادرة سكن كريم لعيش كريم احد ابرز تجلياتها والتي تدل في جملة ما تدل عليه حرص جلالته على أن يشمل برعايته الشرائح الفقيرة وذات الدخول المحدودة وتأمين السكن الكريم لها كما نلحظ ايلاء جلالته المكانة التي تليق بالشباب بما هم قادة المستقبل ورواده عبر سلسلة اللقاءات والحوارات التي يعقدها معهم وخصوصاً في اطار هيئة كلنا الأردن الذي باتت تؤطر العمل العام وتضع الأسس والمحددات لإطلاق طاقات الشباب واستثمارها وبما يخدم بلدنا وخطط التنمية الشاملة الموضوعة تحت التنفيذ والذي اكد جلالته أن المستقبل هو للتخطيط والعمل المنظم وليس للعمل العشوائي..

في عيد الجلوس الملكي يهتف الأردنيون بصوت واحد ..

نبض الشارع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كلمة عن عيد الجلوس الملكي شعر قصيدة عن عيد الجلوس الملكي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبض الشارع :: المنتدى عام :: الادب-
انتقل الى: