نبض الشارع
سجل و تمتع بخدمات موقعنا
ملاحضة
عملية التسجيل سهلة جدا فقط اسمك و ايميلك و رقم سري

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
nermeen
35
35
انثى عدد المساهمات : 18007
ذهب : 36295
تقييم المشاركات : 265
تاريخ التسجيل : 10/09/2011

مهرجانات الاردن 2012 ، مهرجانات الاردن 2013

في الثلاثاء يوليو 10, 2012 9:22 am
مهرجانات الاردن 2012 ، مهرجانات الاردن 2013

مهرجانات الاردن 2012 ، مهرجانات الاردن 2013



أكرم مصاروة رئيس هيئة المديرين في مهرجان جرش قال أن التنسيق مطلوب داخل المهرجان نفسه. واشار الى مهرجان جرش تحديدا وقال أن من حق الزائر الأردني او العربي او الاجنبي للمهرجان ان تتاح له حرية حضور معظم او كل الفعاليات في اوقات مناسبة. وأكد انه مع التنسيق بين المهرجانات الاردنية من اجل تحقيق الهدف الأكبر منها وهو حضور الجمهور والتمتع بالفعاليات. وزاد قائلا: لو كانت عندنا مهرجانات متخصصة او نوعية لما احتجنا الى التنسيق بين المهرجانات. والحقيقة ان معظم المهرجانات باستثناء «جرش» تنسخ عن بعضها وتنسخ بعضها. أي أنها متشابهة في فعالياتها. واضاف ان التشتيت غير جيد وما نراه ان هناك مهرجانات سوف تلتهم بعضها الآخر او بالكلام الشعبي «تقتلها». على طريقة السمك الكبير والصغير.

ولو كان عندنا تنسيق لاستطعنا كمهرجان جرش مثلا ان نقدم فرقة فنية الى المهرجان التالي سواء كان مهرجان الفحيص او الازرق او غيرهما مستفيدين من وجود الفرقة في الاردن بدل ان يجلبها المهرجان الآخر.

بدوره قال محمد أبو سمّاقة (مدير المركز الثقافي الملكي وعضو هيئة مديري مهرجان جرش)،: أعتقد ان على المهرجانات الصغيرة والمحلية والمتخصصة أن تُراعي ظروف المهرجانات التي تقام على مستوى الوطن ولها رسالتها الواضحة.



مهرجان الفحيص



من جانبه رفض مدير مهرجان الفحيص عيسى السلمان التعليق على ما ورد في كلام وزير الثقافة، قائلا انه لم يطلع ولم يسمع كلام الوزير.

بينما أكد أيمن سماوي المدير الأسبق لمهرجان الفحيص أن على وزير الثقافة إذا ما أراد ان يكون مع «فوضى المهرجانات» ان يكون محايدا. مشيرا الى ضرورة العدالة في توزيع قيمة الدعم مع منح مهرجان جرش الأولوية. فلا يجوز ان يمنح مهرجان جرش مليون دينار ويمنح مهرجان الفحيص الذي مضى على تأسيسه 24 عاما من العمل التطوعي 8 الاف دينار فقط، وهو المهرجان الذي ويتمتع بأهمية داخل وخارج الاردن. وقال سماوي: أنا مع حرية الاختيار للمواطن والزائر ليذهب ويختار ما يشاء من الفعاليات والمهرجانات وعلى الوزارة دراسة الحالة الكرنفالية، بحيث لا تتكدس المهرجانات في فترة واحدة في فصل الصيف، آخذين بعين الاعتبار شهر رمضان وامتحانات الثانوية العامة.



مهرجان الأزرق



«البعيد عن العين بعيد عن القلب».. مثل ينطبق على مهرجان «الأزرق للثقافة والفنون» الذي يقام سنة من بعد سنة، نظرا للصعوبات المادية التي يعاني منها. مدير المهرجان شكيب الشومري اكد على اهمية التنسيق بين المهرجانات ذاتها وليس بالضرورة من خلال مظلة وزارة الثقافة. معتبرا ان «كثرة الزحام تعيق الحركة». واشار الى ان مهرجان الازرق سياحي ومهرجان جرش ايضا يقام في موقع سياحي واذا لم يكن هناك تنسيق، سوف تخسر الثقافة ايضا التي تستفيد من المردود السياحي. وهناك مسألة الأزمة السياسية والاقتصادية التي تحيط بنا، مع الاخذ بعين الاعتبار ان لكل مهرجان رسالته.

واشار الشومري ان هناك اتصالات مع عدد من الفنانين ومنهم من يبالغ في أسعاره مثل مطربين من الدرجة الثانية والثالثة ويطلبون لاقامة ليلة واحدة مبلغا يزيد عن 50 ألف دولار وهو فوق قدرة المهرجان فكيف لو كانوا نجوما من الصف الأول؟، واكد الشومري ان مهرجان الازرق هذا العام سوف يقام لمدة خمسة أيام في الفترة بين (26-30 حزيران)، وسوف يركز على «السياحة الصحراوية».



مهرجان شبيب



هل يكفي ان تمنحنا وزارة الثقافة مبلغ 8 الاف دينار في الحد الاعلى لإقامة مهرجان بحجم مهرجان شبيب؟، هذا ما قالته الشريفة بدور عبد الاله مديرة المهرجان لـ

«الدستور» في اشارة منها للصعوبات التي تعاني منها بعض المهرجانات الاردنية وتحديدا مهرجان شبيب الذي يحتفل هذا العام بدورته ال 18. وعلمت «الدستور» أن

«شبيب» سوف يقتصر على 3 أيام فقط ولم يتحدد الموعد بعد وان كان لا يخرج عن ايام تموز الخمسة عشر الاولى.

وبحسب ما قالته الشريفة بدور ان مهرجان شبيب لا يتلقى أية معونات مادية من أية جهة أُخرى غير وزارة الثقافة التي تقدم مبلغا يسيرا لا يكاد يغطي اقامة فعالية واحدة، بينما تتكفل جمعية شبيب للثقافة والفنون بتمويل الفعاليات. ودعت الى التنسيق بين المهرجانات كاستراتيجية مهمة لعدم تضارب المواعيد فيما بينها.



خطة



الفنانة الدكتورة ريم سعادة (عضو مجلس نقابة الفنانين الاردنيين) قالت: لا بد من وضع خطة تنظم مواعيد المهرجانات الاردنية. ولا بد من التنسيق بينها كي تُؤتي أُكلُها. وثمارها. وبخاصة وان هذه المهرجانات مُكلفة واقامتها دون تنسيق يعني مالا مهدرا. كما ان الهدف هو إنجاح هذه المهرجانات وايصال رسالتها.



لون المهرجان



المطربة زين عوض والتي تشارك في العديد من المهرجانات، دعت الى وحدة القرار وبشكل ذكي. بحيث يكون هناك لكل مهرجان لونه الغنائي.

بحيث يكون هناك اللون الغنائي البدوي والعاطفي ويذهب من يشاء الى لونه الغنائي. واكدت الفنانة زين عوض انها مع كثرة المهرجانات، التي تعني انعاش فصل الصيف

نبض الشارع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى