نبض الشارع
سجل و تمتع بخدمات موقعنا
ملاحضة
عملية التسجيل سهلة جدا فقط اسمك و ايميلك و رقم سري



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 تحميل قصائد حلمي سالم شرفة ليلى مراد ، قصيدة شرفة ليلى مراد للشاعر حلمي سالم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nermeen
35
35
avatar

انثى عدد المساهمات : 18007
ذهب : 36295
تقييم المشاركات : 265
تاريخ التسجيل : 10/09/2011

مُساهمةموضوع: تحميل قصائد حلمي سالم شرفة ليلى مراد ، قصيدة شرفة ليلى مراد للشاعر حلمي سالم    السبت يوليو 28, 2012 8:43 am

تحميل قصائد حلمي سالم شرفة ليلى مراد ، قصيدة شرفة ليلى مراد للشاعر حلمي سالم
تحميل قصائد حلمي سالم شرفة ليلى مراد ، قصيدة شرفة ليلى مراد للشاعر حلمي سالم
لقصيدة التي تسببت في ايقاف مجلة ابداع كما يدعون
انا لا اري اي مساس بالذات الالهية في القصيدة ولكنه يري الله بطريقته
وانا ضد اي واصي علي اي ابداع
حلمي سالم شاعر كبير دعوه يكتب هو وغيره حتي يكون لدينا ما نفخر به فيما بعد
ليس لديكم ما تتحدثون عنه ايها المانعون والقابعون تحت لغة المنع والقمع
قرار بوقف مجلة ابداع من اجل قصيدة انتم لا تفهومنها مشكلتكم انتم وليست مشكلة الشاعر ولا المبدعون
ليس لدي ما اقوله الا ان انشر نص القصيدة تضامنا مع الشاعر الكبير حلمي سالم



شرفة ليلى مراد

حلمي سالم



أسمهان

صادفوها
وهى تحمى بأسودها
أبيضها
الذى يجر عليها قذى الشوارع
مأزقها:
أن الانطباعات الأولي
تدوم
كيف إذن ستغني
أسقيه بيدى قهوة؟

نظرية

البكارة
ملك الأبكار
وحدهم
حتى لو كرهوا
نظرية التملك

رومانسية

نقاوم الشجن بعصر ما بعد الصناعة
لكن مشهد عبد الحليم وأخيه
فى حكاية حب،
ينتقم للقتلي

البلياتشو

تعبنا من توالى الامتحانات،
فلماذا لا يصدق الناسُ
أن الأرض واسعة؟
لنعط أنفسنا للمفاجأة،
راضين
مرضيين
البلياتشو جاهز للوظيفة،
حتى لو شك الجميعُ
فى إجادته العمل

الأزبكية

يقسو على نفسه موبخاً: يالطخ، الجميلات لا يصح أن يصعدن السلالم وهن معلقات على ذكرى الأب الذى يظهر خفيفا فى القصص.
ظلت دعوة الشاى مؤجلة حتى ماتت التى فى مقام الأم أثناء حمى الطوائف. وقبل موتها بربع قرن اعتزلت ذمية تياترو الأزبكية ليصير لديها وقت لتناول الينسون كطيف من زمان السلطنة.
لعلنى أنا الذى فى الحديقة، أمزج الشحاذة بالغرام، مصطنعا الاعرجاج فى ساقى، والعكاز تحت الإبط، فهل أنت الواقفة فى شرفة ليلى مراد؟

طائرات

البيوت تأكلها الرطوبة،
لذلك يطلقون الطائرات الورقية
على السطوح،
ليثبَّتوا بها المنازل على الأرض
حراسة
ليس من حل أمامي
سوى أن استدعى اللهَ والأنبياءَ
ليشاركونى فى حراسة الجثة
فقد تخوننى شهوتي
أو يخذلنى النقص

طاغور

تنام متخففة من شدادة الصدر،
وعندما تصحو فى مواجهة السقف،
تلوذ بغوايش طاغور
فرقة الإنشاد،
تشنجات حلقة الذكر
تقبيل يد القطب،
هذا هو تأصيل الرغبة
تهكم الجراحون على أهل العواطف،
وعيناك ترفضان النصيحة
بسبب المنام رأتا فيه
البلطة تتدلى مكان الفلورسنت

الأندلس

أنت خائفة،
وعماد أبو صالح خائف،
والطفلة التى اتخذها النذل
ذريعة للنجاج
خائفة
يارب أعطهم الأمان
لم يتحدث أحد عن الأندلس
كل ما جري
أنك نظرتِ فى المرآة
فوق:
رمزية الترمس،
وسماء تحتَكُّ برهة بنهدين،
ثم تلتف حول نفسها مسطولة
فوق:
ونحن معلقان فى الفراغ
كان لابد أن تقال كلمة مشبوهة
قبل أن تضمحل الدول

الأحرار

الرب ليس شرطيا
حتى يمسك الجناة من قفاهم،
إنما هو قروى يزغط البط،
ويجس ضرع البقرة بأصابعه صائحا:
وافر هذا اللبن
الجناة أحرار لأنهم امتحاننا
الذى يضعه الرب آخر كلّ فصلٍ
قبل أن يؤلف سورة البقرة

الطائر

الرب ليس عسكرى مرور
ان هو إلا طائر،
وعلى كل واحد منا تجهيز العنق
لماذا تعتبين عليه رفرفته فوق الرءوس؟
هل تريدين منه
أن يمشى بعصاه
فى شارع زكريا أحمد
ينظم السير
ويعذب المرسيدس؟

نبض الشارع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسني التهامي

avatar

سوري
ذكر عدد المساهمات : 1
ذهب : 1
تقييم المشاركات : 0
تاريخ التسجيل : 21/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: تحميل قصائد حلمي سالم شرفة ليلى مراد ، قصيدة شرفة ليلى مراد للشاعر حلمي سالم    الثلاثاء أغسطس 21, 2012 4:46 am

أشكرك أستاذة نرمين على هذا الجهد . رحم الله الشاعر المبدع حلمي سالم. ولقد قرأت هذه القصيدة وأعجبت بها أيم إعجاب حينما نشرت . ولقد كتبت قصيدة بعنوان : يوميات الجميلة " أهديها لروح شاعرنا الجميل ونشرت في ديوان العرب وهي ضمن ديواني القادم والمعد للنشر قريبا :

يوميات الجميلة

جميلة هي الجميلة

و الشوارع التي تربينا فيها

والأزقة

و القباقيب التي أكلت كعب أقدامنا

و السلم الخشبي

الذي تعرج من خلاله

أمي للسماء

كي تزغط البط

و تتكي عليه من لغط الأولاد

ودوخة السكري

بعد موت أبي العيال

و تسقف العرش من نقر الإوز و الشتاء

ببعض حصى وتراب

و أنا واليمامة

نستقبل :

لم يكن شعرا عنكبوتيا

إنما كان بلون الجميلة أخضرا

صابحا كوجه تفاحة رمت بها الوطاويط

للمساكين

و أطابها الرب لل"غلابة"

جميلة هي الجميلة

****

أمر بالأسواق

بإشارة المرور

و بالشرطي الذي أداخته شمس الظهيرة

و علق منديلا على قفاه

و السائقين الفارين من غباوته

بينما تتسلل من سترته

صرخة الراتب الضئيل

و البنت التي على أعتاب زواجها المؤجل

المارة بين زحمة الأسواق

عاقدون على جبين طريقهم

رائحة الرغيف

و أكواما من الملفات

بينما يمر مساء أسمر القسمات

حيث يمد الرب منديله

كي يجفف حرقة الصدر

و ترتخي الأعصاب في حنطة الليل

*****

في الشارع الرئيسي بشبين الكوم

كنت أنا وحسام

و على الطاولة تمدد صاحب " الشرفة "

مرت علي نظارته العريضة

بعض أناملي دون قصد

هل خانه القصد

حين تناول اللفظ العلي في " الشرفة " ؟!!!!!!!

و أنا أكلم صاحبي

عن أشياء كثيرة

الجامعة /الشعر المعماري /

كونشرتو الفضيحة ( مونيكا )

وسيقان صومالية تركض في الهواء

لا تتحمل التجديف في الصحراء

و صاحب " الشرفة "

بينما كان منشغلا بالتهامي و الصوفيين /

و رائحة الكنافة

تتدلى الفوانيس من جيد الشوارع

بينما تناوب على المقهى

عبد الباسط و أم كلثوم /

أسمهان

و التهامي الذي أسلم شريطه للنادل

و صوت النراجيل

و أدخنة كانت في ارتخاءاتها

تنبؤ أن الجميلة

رغم – غباوة الحكام الثلاثة –

ستظل كحيلة العينين

و.... هي الجميلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تحميل قصائد حلمي سالم شرفة ليلى مراد ، قصيدة شرفة ليلى مراد للشاعر حلمي سالم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبض الشارع :: المنتدى عام :: الادب-
انتقل الى: