نبض الشارع
سجل و تمتع بخدمات موقعنا
ملاحضة
عملية التسجيل سهلة جدا فقط اسمك و ايميلك و رقم سري



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 نص قصيدة مأساة تالا لسعد عطية الغامدي ، صور قصيدة مأساة تالا لسعد عطية الغامدي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nermeen
35
35


انثى عدد المساهمات : 18007
ذهب : 36295
تقييم المشاركات : 265
تاريخ التسجيل : 10/09/2011

مُساهمةموضوع: نص قصيدة مأساة تالا لسعد عطية الغامدي ، صور قصيدة مأساة تالا لسعد عطية الغامدي   الأحد سبتمبر 30, 2012 11:03 am

نص قصيدة مأساة تالا لسعد عطية الغامدي ، صور قصيدة مأساة تالا لسعد عطية الغامدي
نص قصيدة مأساة تالا لسعد عطية الغامدي ، صور قصيدة مأساة تالا لسعد عطية الغامدي
بقصيدة شعرية ترصد أحزان ذوي الطفلة تالا التي لقيت حتفها الأربعاء الماضي على يد الخادمة الإندونسية في القضية التي عرفت إعلامياً بـ "جريمة ينبع".

وأكد الغامدي في القصيدة التي أطلق عليها "مأساة تالا" أن تلك الجريمة مأساة للجميع، مبيناً أنه لا بد من التنظيم والتحليل واستخلاص العِبر قبل أن تقع مأساة أخرى.

وقال الغامدي في قصيدته:

"تالا" وتشتعل الأحزان يا "تالا"
حتى نرى روضة الأفراح أطلالا

حتى نرى المهد نعشاً هبّ منتفضاً
والدمع سال دماً .. والقتل منهالا

وقلب أمٍ تشظّى وهي شاخصةٌ
ترى الصغيرة .. والساطور قد مالا

يجتث زهرة عمرٍ في تألقها
ويترك البرعم الريان أوصالا

ووالداً .. لا يرى الدنيا، وقد حشدت
في ناظريه .. من الأهوال .. أهوالا

يلقى من الخطب ما يلقاه محتسباً
ويحتسي الكرب في الوجدان صيّالا

وما رأت عينه "القنديل" أو "فرحاً"
في لحظة أذهبت لبّاً وآجالا





كنا نرى لجلال الموت .. آيته
فينا .. فأزهق رعب الغدر إجلالا

وراح يسكننا من وحشةٍ قلقٌ
مذ نال من صفونا المغشوش ما نالا

ندري بأن نصال الغدر ظامئة
وأن ذا الغدر لا يلقي لها بالا

تنسل تفتك بالمغدور في عبثِ
مرٍّ، وترسل فوق الأرض زلزالا

لكننا لم نكن ندري بأن يداً
تمتد غادرةً تغتال أطفالا

ولم نكن نحسب الإنسان منتقماً
بالقتل، بئس ضمير الشرّ قتّالا

وأن خادمةً تأتي تشاطرنا
عمراً، وتنجز ــ إذ نحتاج ــ أعمالا

وتحمل العبء عنا أو تعاوننا
حتى نعدّ من الأشبال أجيالا

تختار في لحظةٍ كالإثم طاغيةٍ
خيار "شمشون" .. في صمتٍ لتغتالا

ويستجيب لها الشيطان منتشياً
فيشعل الغضب المكبوت إشعالا

من الملومُ؟ وهل في اللوم غير صدى
خاوٍ ؟ ليصمت بعد اللوم .. من قالا

أين البدائل ؟ إن شئنا منافعها
وقد شربنا كؤوساً تسكب الآلا

أين الحلول ؟ ولو شئنا لما حبست
عقولنا بعض ما عشناه أغلالا

تحرروا واتركوا الأوهام وانخلعوا
عن بعض ما ذاقكم .. عجزاً وإذلالا

وأقبلوا .. عالجوا أوضاعكم وخذوا
من غرة العزم .. عزماً يقلب الحالا

تخففوا من كثيرٍ راح يثقلكم
حتى غدا العيش لو تدرون أثقالا

واستثمروا المال مما تنعمون به
في النشء كي تحفظوا نشئاً وأموالا


وشيّدوا حاضناتٍ في مدارسكم
واجنوا من الأمن للأطفال آمالا

وليس يعجزكم أن تحفظوا كبداً
حرّى من الخوف تحيا الخوف أشكالا

وليس يقعدكم إلا تخلّفكم
عن موقفٍ يجعل الساعين أبطالا

فما زرعتم من المعروف فهو لكم
مهما تعاظم شأن الخطب أو طالا

واستلهموا الحب من نعمى تعاونكم
وشاطروا العيش أعماماً وأخوالا

حتى تروا طعم دنياكم متى انتعشت
بالحب .. يثمر أقوالاً وأفعالا





"تالا" وهذا صباح الحزن قد غرقت
فيه النفوس .. وهذا الغدر قد صالا

لستِ الأخيرةَ ما دامت مواجعنا
تستلطف الغدر أو ترضاه محتالا

وكم دفنّا من الفلذات في جَدَثٍ
ما راح يضرب بين الناس أمثالا

وما كففنا، وقد أمست ضمائرنا
نهبَ الضياع .. فما زلنا .. وما زالا

نامي .. ويبقى لنا طيفٌ يرافقنا
في رحلةٍ تشعل الأحزان يا "تالا"[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

نبض الشارع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نص قصيدة مأساة تالا لسعد عطية الغامدي ، صور قصيدة مأساة تالا لسعد عطية الغامدي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبض الشارع :: المنتدى عام :: الادب-
انتقل الى: