نبض الشارع
سجل و تمتع بخدمات موقعنا
ملاحضة
عملية التسجيل سهلة جدا فقط اسمك و ايميلك و رقم سري



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>
شاطر | 
 

  صور الطفلة تالا خالد الشهري التي نحرت بالساطور من الخادمة ،ماهو سبب نحر قتل الطفلة تالا الشهري طفلة ينبع ، صور والد طفلة ينبع تالا خالد الشهري ، من هي والدة طفلة ينبع النحورة بالساطور المعلمة زينة الشهري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nermeen
35
35


انثى عدد المساهمات: 18007
ذهب: 36295
تقييم المشاركات: 265
تاريخ التسجيل: 10/09/2011

مُساهمةموضوع: صور الطفلة تالا خالد الشهري التي نحرت بالساطور من الخادمة ،ماهو سبب نحر قتل الطفلة تالا الشهري طفلة ينبع ، صور والد طفلة ينبع تالا خالد الشهري ، من هي والدة طفلة ينبع النحورة بالساطور المعلمة زينة الشهري   الخميس سبتمبر 27, 2012 6:14 am

صور الطفلة تالا خالد الشهري التي نحرت بالساطور من الخادمة ،ماهو سبب نحر قتل الطفلة تالا الشهري طفلة ينبع ، صور والد طفلة ينبع تالا خالد الشهري ، من هي والدة طفلة ينبع النحورة بالساطور المعلمة زينة الشهري
صور الطفلة تالا خالد الشهري التي نحرت بالساطور من الخادمة ،ماهو سبب نحر قتل الطفلة تالا الشهري طفلة ينبع ، صور والد طفلة ينبع تالا خالد الشهري ، من هي والدة طفلة ينبع النحورة بالساطور المعلمة زينة الشهري
ان المعلمة زينة الشهري عادت من المدرسة هي وابنتيها واثناء محاولتها للدخول للمنزل لم تستجيب الخادمة لصوت نداءات ام تالا لفتح الباب الخارجي مما جعلها تستنجد بزوجها الذي هاتف الدفاع المدني وبعد وصول الدفاع المدني تم فتح الباب من الجهة الخلفية .. ووقتها سبق للزوج ان غادر متجه للبيت .. وبعد دخول رجال الدفاع المدني وجدوا تالا على سرير امها وهي غارقة في دماءها .. بعد ان اخذتها العاملة الى غرفة نوم الام ونحرتها هناك .. وبعد ان شاهدة الام منظرة الابنه اتصلت على زوجها وكانت بحاله هستيرية مما جعل الزوج ينطلق بسرعه جنونية لينقذ مايمكن انقاذه .. ولكن القدر كان اسرع .. حيث اصطدم بسيارة اخرى فيها رجل ( توفي رحمه الله ) وابنته التي ادخلت العناية المركزة .. اثناء حادث السير كان توفيق الرفاعي زميل والد الطفله خالد الشهري لاحظ سيارة خالد مهشمة فماكان منه الا الوقوف وشاهد زميله مكبلاّ في سيارته .. فطلب الشهري من زميلة التوجه لمنزله والتاكد مما يحدث .. فاتجه توفيق لمنزل زميله الشهري ووجد الدفاع المدني وسيارة الاسعاف والشرطة والبحث الجنائي والجثة قد تم اخراجها من المنزل ..... اما العاملة المنزلية فكانت متواجده في البيت وتحديدا في المطبخ وكانت بحالة اعياء شديد اثبت الاطباء انه بسبب تناول مشروب الكلور لغرض الانتحار .. ولكنه تم اقتيادها الى المستشفى وتم عمل غسيل معده ..وحالتها مستقره .. وبررت قتلها للطفلة بسبب رسالة نصية استقبلتها لا نعلم من اين وجهتها هل هي من اندونيسيا بلد العاملة او من السعودية .. عموما والد الطفلة / خالد فايز الشهري بحالة هتستيرية قوية جدا ..هو وزوجته .. دعواتكم لهم .. ودعواتكم على كل مجرم سفاح في هذا البلد .. ننتظر القصاص ولا غيرهـ ..

رحم الله من مات واسكنه فسيح جناته ..واعان الله ذوي الطفلة وذوي المتوفى في حادث السير وشافى الله ابنته ... ولعنة الله على العاملة الاندونيسية ...نفى والد ضحية ينبع "تالا"، خالد الشهري، في حديث خاص ،
تنازل أهل المتوفى الذي تسبب في وفاته أثناء رجوعه لمنزله لمحاولة إنقاذ
ابنته، مبدياً استعداده لكل ما يطلب منه تجاه المتوفى وابنته التي أصابها
في الحادث، كما نفى أن تكون هناك أي علاقة عاطفية ربطت الخادمة بابنته،
موضحاً أن الخادمة تعمل لديهم منذ ثلاث سنوات فقط، ولم تكن تنوي السفر.



كما أوضح أن الصور المنشورة لها مع ابنته على المواقع الإلكترونية غير صحيحة.



جاء ذلك أثناء زيارة قامت بها " لمنزل والد "تالا"، قدمت خلالها التعازي وواستهم في مصابهم الجلل.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




وقال والد الضحية في حديث خاص لـ "سبق":
"الخادمة كارني تعمل لدينا منذ ثلاث سنوات فقط، وليس كما ذُكر أنها تعيش
معنا منذ سبع سنوات"، مضيفاً "لم نجد منها إلا الأخلاق الحسنة وطيبة النفس
والحرص على الأولاد، كما أننا أعفيناها من العمل في المطبخ، فقط للتنظيف
ورعاية الأولاد في غيابنا، وفي وجودنا كنا نساعدها، حتى في التنظيف".



وتابع: "كما أننا لم نتأخر في تسليمها رواتبها، وكنا نغدق عليها من
الهدايا التشجيعية؛ كالملابس والمبالغ التي نشجعها بها على حرصها على
أولادنا. كما أننا زودنا راتبها".



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




ونفى الشهري أن تكون هناك أي علاقة عاطفية بين العاملة وابنته "تالا"، كما أشيع في بعض المواقع الإلكترونية.



وأضاف أن زوجته وبناته لم يُسئن للعاملة، كما نفى الشهري أنه تبقى أسبوع
على سفرها قبل ارتكابها الحادث، موضحاً أنها "لم تنو السفر، ولم نمنعها".



وعن تفاصيل الحادثة ذكر الشهري أنه أثناء عمله بأرامكو بينبع، اتصلت به
زوجته، الأربعاء الماضي، تخبره بأنها لم تستطع الدخول للمنزل؛ لعدم وجود
مفاتيح معها، وأن الخادمة الإندونيسية و "تالا" لا يجيبان على ندائها بطرق
الباب والنوافذ.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




وذكر الشهري أن أول ما تبادر لذهنه خطر الكهرباء، خاصة أن ابنته "تالا" كثيراً ما تحاول شحن جهازها "الآي بود" الذي اشترته للعب.



وأردف الشهري قائلاً: "ركبت سيارتي، وذهبت مستعجلاً من عملي إلى المنزل،
إلا أنه حصل لي بالطريق حادث، كما تعرف أخ خالد، ونتج عنه وفاة رجل وإصابة
ابنته التي ما زالت في المستشفى، وقد أبلغت زوجتي بأنه حصل لي حادث وعليهم
التصرف، فاتصلت زوجتي بالدفاع المدني، واستفزعت بالجيران الذين حضروا، فقام
رجل الدفاع المدني بكسر إحدى نوافذ المنزل، ودخل لفتح الباب، ولم يتم كسر
الباب، كما أشيع أيضاً".



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




وواصل: "وما إن دخلت زوجتي إلا وهي تنادي (تالا..تالا..)، وتنادي على
العاملة إلا أنهما لم يجيبا، وفوراً توجهت للدور الأول، فوجدت العاملة
متمددة بإحدى الغرف، وهي تشير بيدها لغرفة النوم، فأسرعت زوجتي للغرفة،
ووجدت (تالا) جالسة على السرير، إلا أنها تناديها ولا تجيب، ولما اقتربت
منها رأت الدم يقطر من رقبتها، فعرفت أنها متوفاة، فنزلت وأغمي عليها،
وأغمي على ابنتي (يارا) بعدما رأت منظر أمها؛ ليقينها بأن أمراً جللاً نزل
بها، وتم نقل زوجتي للمستشفى للملاحظة فقط".



وعن معرفته بوفاة ابنته "تالا" ذكر الشهري أنه بعد الحادث تم نقله
للمستشفى، وبقي تحت الملاحظة 24 ساعة، ولم يتم إدخاله العناية المركزة، كما
أشيع، وأضاف: "سألت أقاربي والزوار عن أهلي، فذكروا أن أهلي بخير، ولم
يخبروني إلا في وقت متأخر بوفاة ابنتي -رحمها الله- ورضيت بقضاء الله
وقدره".



وأوضح أن أقاربه زاروا أهل المتوفى بالمستشفى، وقدموا واجب العزاء.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




وعن تنازل أهل المتوفى بالحادث ذكر الشهري أنه لم يتم ذلك، وأن ما أشيع
ليس صحيحاً، وترحم الشهري على المتوفى، سائلاً الله له الرحمة، ولابنته
الشفاء العاجل، وقال: "إنني مستعد لكل ما يطلب مني تجاه المتوفى وابنته".



ونفى الشهري أن يكون قد تعرض لأزمة نفسية، كما ذكر ذلك الناطق الإعلامي
بشرطة منطقة المدينة المنورة، وقال: "أنا بخير وعافية، وراض بقضاء الله
وقدره، ولم أتعرض لأزمة نفسية".



كما نفى الشهري صحة الصور التي تم نشرها بالمواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، وفيها تقف الخادمة مع ابنته.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




وشكر الشهري الأمير عبدالعزيز بن ماجد أمير منطقة المدينة المنورة على
تعزيته لهم، وقال: "ليس مستغرباً من سموه، ومن حكومتنا الرشيدة هذا الشعور
الأبوي".



كما شكر الشهري الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع، والأمير خالد بن
طلال، ورئيس شركة أرامكو، وضباط منطقة المدينة المنورة وينبع، وزملاءه في
السعودية وخارجها، وكل من واساه في مصابه.



الجدير بالذكر أن الشهري لديه أربع بنات، هن: يارا (16 سنة)، ولمى (15
سنة)، وجنى (10 سنوات)، وتالا الضحية ذات الأربع سنوات والنصف، وتعمل زوجته
معلمة للمرحلة المتوسطة بحي "العيون 1" في مدينة ينبع الصناعية.

نبض الشارع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


عدل سابقا من قبل nermeen في الأحد سبتمبر 30, 2012 8:56 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nermeen
35
35


انثى عدد المساهمات: 18007
ذهب: 36295
تقييم المشاركات: 265
تاريخ التسجيل: 10/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: صور الطفلة تالا خالد الشهري التي نحرت بالساطور من الخادمة ،ماهو سبب نحر قتل الطفلة تالا الشهري طفلة ينبع ، صور والد طفلة ينبع تالا خالد الشهري ، من هي والدة طفلة ينبع النحورة بالساطور المعلمة زينة الشهري   الجمعة سبتمبر 28, 2012 9:48 am

روىأحد أقارب ضحية ينبع "تالا الشهري"، التي فارقت الحياة غدراً على يد خادمة إندونيسية أمس الأربعاء في منزلها بحي "العيون 1" في مدينة ينبع، تفاصيل الفاجعة التي هزت المجتمع السعودي.

وقال قريب الضحية: "الخادمة تعمل لدى عمي منذ سبع سنوات، ولم يجد أهل المنزل منها سوى الأخلاق والتعامل الجيد، ودائماً تجد الثناء من الضيوف والجيران".

وأضاف: "كان من المقرر سفرها الأسبوع القادم إلى بلادها ".

وعن لحظات معرفتهم بالخبر قال : "عادت الأم وبناتها للمنزل، ووجدن الأبواب مغلقة من الداخل، وحاولن فتحها، إلا أنهن فشلن في ذلك، ولم يُسمع حينها سوى صوت التلفزيون".

وأضاف: "قامت الأم بالاتصال بالأب والدفاع المدني معاً، وبعد كسر الأبواب كانت الأم حينها في الفناء وسبقت الجميع الابنة الكبرى يارا في الصف الأول الثانوي، ووجدت الخادمة مستلقية في الصالة أمام التلفزيون؛ فذهبت على الفور لغرفة شقيقتها؛ لتجد رأسها مفصولٌ عن جسدها، والدماء في أرجاء الغرفة كلها".

وتابع: "وفور مشاهدتها الدماء سقطت مغشياً عليها، وهي الآن تتلقى العلاج في المستشفى، فيما أجرت الأم اتصالها بالأب لتخبره بالفاجعة، ليأتي بسرعة، وفي أحد تقاطعات الحي اصطدم وجهاً لوجه مع مواطن بصحبة ابنته، وتُوفِّي على الفور، وجرى نقل الطفلة للمستشفى، وترقد الآن في العناية المركزة".

وتابع : "توجهنا لتعزية أسرة قتيل الحادث المروري الذي خلفته الجريمة، إلا أن أهل الميت قاموا بتعزيتنا في مصيبتنا، وتنازلوا على الفور، وسامحوا عمي في قضية الدم".

وشكر قريب الضحية الأمير عبدالعزيز بن ماجد، أمير منطقة المدينة المنورة، نيابة عن أسرة الضحية؛ لسماحه لها بالدفن قبل اكتمال التحقيقات؛ الأمر الذي أراح والدَيْها كثيراً، مشيراً إلى أن الصلاة سوف تُقام عليها بعد صلاة غد الجمعة.


نبض الشارع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


عدل سابقا من قبل nermeen في السبت سبتمبر 29, 2012 7:04 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nermeen
35
35


انثى عدد المساهمات: 18007
ذهب: 36295
تقييم المشاركات: 265
تاريخ التسجيل: 10/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: صور الطفلة تالا خالد الشهري التي نحرت بالساطور من الخادمة ،ماهو سبب نحر قتل الطفلة تالا الشهري طفلة ينبع ، صور والد طفلة ينبع تالا خالد الشهري ، من هي والدة طفلة ينبع النحورة بالساطور المعلمة زينة الشهري   السبت سبتمبر 29, 2012 5:53 am

زار فريق هيئة حقوق الإنسان بمنطقة مكة المكرمة مساء اليوم والدة الطفلة القتيلة "تالا" بمنزلها في ينبع الصناعية مختتماً جولته في المدينة.

" أن الفريق النسائي قدم التعازي لوالدتها ووالدها الذي كان منهاراً أكثر من والدتها في حين أجهشت والدتها بالبكاء بعد سرد قصتها للوفد.
واستمع الوفد إلى فحوى ما قبل الحادثة وكيف تعاملت الأم مع الخادمة والعكس.
وقالت الأم إنها كانت تعامل الخادمة بقلب طيب وبشهادة المعلمات، إضافة إلى أنها لم تكلفها بشغل المنزل بكثرة.

وأضافت الأم أنها تساعدها وبناتها بالغسيل عنها وكذلك الطبخ، حيث يقوم بناتها بتنظيف غرفهم، إضافة إلى أنها قامت بإعطائها راتب 6 أشهر مقدماً، إضافة إلى منحها 200 ريال كهدايا.

واستمع الفريق إلى معاناة معلمات المدرسة من عدم وجود حضانة أو روضة أطفال.

وتفاعل فريق حقوق الإنسان مع قضية عدم وجود مكان مهيأ للأطفال في ظل المخاوف من الخادمات ومصير الأطفال معهن.

وكان الفريق زار الخادمة في السجن وسألها عن سبب قتلها لتالا فقالت: "لا أدري هذا شيطان". لكنها سرعان ما تحججت بأن معاملة الأم لها كانت غير جيدة.

وعملت الخادمة من قبل في كل جازان والشرقية ولها ما يقرب من أربع سنوات تعمل مع أسرة تالا في ينبع، إضافة إلى أنها عقب قضائها سنتين ذهبت في إجازة وعادت مرة أخرى مما يشير إلى مدى ارتياحها للأسرة.

نبض الشارع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nermeen
35
35


انثى عدد المساهمات: 18007
ذهب: 36295
تقييم المشاركات: 265
تاريخ التسجيل: 10/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: صور الطفلة تالا خالد الشهري التي نحرت بالساطور من الخادمة ،ماهو سبب نحر قتل الطفلة تالا الشهري طفلة ينبع ، صور والد طفلة ينبع تالا خالد الشهري ، من هي والدة طفلة ينبع النحورة بالساطور المعلمة زينة الشهري   السبت سبتمبر 29, 2012 7:02 pm

نفى والد ضحية ينبع "تالا"، خالد الشهري، في حديث خاص لـ "سبق"، تنازل أهل المتوفى الذي تسبب في وفاته أثناء رجوعه لمنزله لمحاولة إنقاذ ابنته، مبدياً استعداده لكل ما يطلب منه تجاه المتوفى وابنته التي أصابها في الحادث، كما نفى أن تكون هناك أي علاقة عاطفية ربطت الخادمة بابنته، موضحاً أن الخادمة تعمل لديهم منذ ثلاث سنوات فقط، ولم تكن تنوي السفر.

كما أوضح أن الصور المنشورة لها مع ابنته على المواقع الإلكترونية غير صحيحة.

جاء ذلك أثناء زيارة قامت بها "سبق" لمنزل والد "تالا"، قدمت خلالها التعازي وواستهم في مصابهم الجلل.



وقال والد الضحية في حديث خاص لـ "سبق": "الخادمة كارني تعمل لدينا منذ ثلاث سنوات فقط، وليس كما ذُكر أنها تعيش معنا منذ سبع سنوات"، مضيفاً "لم نجد منها إلا الأخلاق الحسنة وطيبة النفس والحرص على الأولاد، كما أننا أعفيناها من العمل في المطبخ، فقط للتنظيف ورعاية الأولاد في غيابنا، وفي وجودنا كنا نساعدها، حتى في التنظيف".

وتابع: "كما أننا لم نتأخر في تسليمها رواتبها، وكنا نغدق عليها من الهدايا التشجيعية؛ كالملابس والمبالغ التي نشجعها بها على حرصها على أولادنا. كما أننا زودنا راتبها".



ونفى الشهري أن تكون هناك أي علاقة عاطفية بين العاملة وابنته "تالا"، كما أشيع في بعض المواقع الإلكترونية.

وأضاف أن زوجته وبناته لم يُسئن للعاملة، كما نفى الشهري أنه تبقى أسبوع على سفرها قبل ارتكابها الحادث، موضحاً أنها "لم تنو السفر، ولم نمنعها".

وعن تفاصيل الحادثة ذكر الشهري أنه أثناء عمله بأرامكو بينبع، اتصلت به زوجته، الأربعاء الماضي، تخبره بأنها لم تستطع الدخول للمنزل؛ لعدم وجود مفاتيح معها، وأن الخادمة الإندونيسية و "تالا" لا يجيبان على ندائها بطرق الباب والنوافذ.



وذكر الشهري أن أول ما تبادر لذهنه خطر الكهرباء، خاصة أن ابنته "تالا" كثيراً ما تحاول شحن جهازها "الآي بود" الذي اشترته للعب.

وأردف الشهري قائلاً: "ركبت سيارتي، وذهبت مستعجلاً من عملي إلى المنزل، إلا أنه حصل لي بالطريق حادث، كما تعرف أخ خالد، ونتج عنه وفاة رجل وإصابة ابنته التي ما زالت في المستشفى، وقد أبلغت زوجتي بأنه حصل لي حادث وعليهم التصرف، فاتصلت زوجتي بالدفاع المدني، واستفزعت بالجيران الذين حضروا، فقام رجل الدفاع المدني بكسر إحدى نوافذ المنزل، ودخل لفتح الباب، ولم يتم كسر الباب، كما أشيع أيضاً".



وواصل: "وما إن دخلت زوجتي إلا وهي تنادي (تالا..تالا..)، وتنادي على العاملة إلا أنهما لم يجيبا، وفوراً توجهت للدور الأول، فوجدت العاملة متمددة بإحدى الغرف، وهي تشير بيدها لغرفة النوم، فأسرعت زوجتي للغرفة، ووجدت (تالا) جالسة على السرير، إلا أنها تناديها ولا تجيب، ولما اقتربت منها رأت الدم يقطر من رقبتها، فعرفت أنها متوفاة، فنزلت وأغمي عليها، وأغمي على ابنتي (يارا) بعدما رأت منظر أمها؛ ليقينها بأن أمراً جللاً نزل بها، وتم نقل زوجتي للمستشفى للملاحظة فقط".

وعن معرفته بوفاة ابنته "تالا" ذكر الشهري أنه بعد الحادث تم نقله للمستشفى، وبقي تحت الملاحظة 24 ساعة، ولم يتم إدخاله العناية المركزة، كما أشيع، وأضاف: "سألت أقاربي والزوار عن أهلي، فذكروا أن أهلي بخير، ولم يخبروني إلا في وقت متأخر بوفاة ابنتي -رحمها الله- ورضيت بقضاء الله وقدره".

وأوضح أن أقاربه زاروا أهل المتوفى بالمستشفى، وقدموا واجب العزاء.



وعن تنازل أهل المتوفى بالحادث ذكر الشهري أنه لم يتم ذلك، وأن ما أشيع ليس صحيحاً، وترحم الشهري على المتوفى، سائلاً الله له الرحمة، ولابنته الشفاء العاجل، وقال: "إنني مستعد لكل ما يطلب مني تجاه المتوفى وابنته".

ونفى الشهري أن يكون قد تعرض لأزمة نفسية، كما ذكر ذلك الناطق الإعلامي بشرطة منطقة المدينة المنورة، وقال: "أنا بخير وعافية، وراض بقضاء الله وقدره، ولم أتعرض لأزمة نفسية".

كما نفى الشهري صحة الصور التي تم نشرها بالمواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، وفيها تقف الخادمة مع ابنته.



وشكر الشهري الأمير عبدالعزيز بن ماجد أمير منطقة المدينة المنورة على تعزيته لهم، وقال: "ليس مستغرباً من سموه، ومن حكومتنا الرشيدة هذا الشعور الأبوي".

كما شكر الشهري الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع، والأمير خالد بن طلال، ورئيس شركة أرامكو، وضباط منطقة المدينة المنورة وينبع، وزملاءه في السعودية وخارجها، وكل من واساه في مصابه.

الجدير بالذكر أن الشهري لديه أربع بنات، هن: يارا (16 سنة)، ولمى (15 سنة)، وجنى (10 سنوات)، وتالا الضحية ذات الأربع سنوات والنصف، وتعمل زوجته معلمة للمرحلة المتوسطة بحي "العيون 1" في مدينة ينبع الصناعية.

نبض الشارع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

صور الطفلة تالا خالد الشهري التي نحرت بالساطور من الخادمة ،ماهو سبب نحر قتل الطفلة تالا الشهري طفلة ينبع ، صور والد طفلة ينبع تالا خالد الشهري ، من هي والدة طفلة ينبع النحورة بالساطور المعلمة زينة الشهري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبض الشارع :: المنتدى عام :: اخبار العالم :: الجريمة-