نبض الشارع
سجل و تمتع بخدمات موقعنا
ملاحضة
عملية التسجيل سهلة جدا فقط اسمك و ايميلك و رقم سري



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 شرح قصيدة ابن الرومي يرثي ولده

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nermeen
35
35


انثى عدد المساهمات : 18007
ذهب : 36295
تقييم المشاركات : 265
تاريخ التسجيل : 10/09/2011

مُساهمةموضوع: شرح قصيدة ابن الرومي يرثي ولده   الأحد فبراير 26, 2012 11:01 am

شرح قصيدة ابن الرومي يرثي ولده
شرح قصيدة ابن الرومي يرثي ولده
شرح قصيدة ابن الرومي يرثي ولده
شرح قصيدة ابن الرومي يرثي ولده

لو سمحتوا اريد منكم شرح الأبيات التالية

وهي قصيدة ابن الرومي يرثي ولدة

1بكاؤكما يشفي و إن كان لا يجدي،
فجودا فقد أودى نظيركما عندي

2ألا قاتل الله المنايا و رميها
من القوم حبات القلوب على عمد
3توخى حمام الموت أوسط صبيتي
فلله كيف اختار واسطة العقد
4على حين شمت الخير من لمحاته
و آنست من أفعاله آية الرشد
5طواه الردى عني ، فأضحى مزاره
بعيداً على قرب،قريباً على بعد
6لقد أنجزت فيه المنايا و عيدها،
وأخلفت الآمال ما كان من وعد
7لقد قل بين المهد و اللحد لبثه
فلم ينس عهد المهد ،إذ ضم في اللحد
8ألح عليه النزف حتى أحاله
إلى صفرة الجاديّ عن حمرة الورد
9و ظلّ على الأيدي تساقط نفسه
ويذوي كما يذوي القضيب من الرند
10فيا لك من نفس تساقط أنفساً
تساقط در من نظام بلا عقد
11عجبت لقلبي كيف لم ينفطر له
ولو أنه أقسى من الحجر الصلد
12و إني وإن متعت بابنيّ بعده،
لذاكره ما حنّت النيب في نجد
13وأولادنا مثل الجوارح، أيها
فقدناه،كان الفاجع البيّن الفقد
قصيدة ابن الرومي

ياأخت زمان القصيدة طويلة ولكنك طلبت شرح 13 بيتا فقط أرجو ان أكون وفيت المطلوب . دمت بخير


1- بكاؤكما يشفي وان كان لايجدي .....فجودا فقد اودى نظيركما عندي
بكاءكما يا عينيَّ ربما يشفي قليلا من الغليل ولكنه لايجدي فتيلا فهو لن يرد ابنى الى الحياة فاذرفا الدمع السخين ولاتبخلا به فقد فقدت من يماثلكما في القيمة عندي بل هو أغلى .

2 - الا قاتل الله المنايا ورميها .....من القوم حبات القلوب على عمد
لعن الله الموت كيف يهجم على الناس ويتصيد عن قصد مسبق احباء قلوبهم والاعزاء على نفوسهم .

3 - توخى حمام الموت اوسط صبيتي .....فلله كيف اختار واسطة العقد
لقد تقصد الموت أن يقع اختياره على ابني الاوسط أحب ابنائي فله الله كيف انتقى أثمن وأكبر جوهرة في عقد عائلتي واختطفها من أمام ناظري .

4 - على حين شمت الخير في لمحاته .....وآنست من أفعاله آية الرشد
لقد كانت مخايله تدل على ذكاء واعد وفطنة متوقدة وكنت انتظر له مستقبلا كبيرا لما كان يبدو عليه من بذور الذكاء والنشاط .

5 - طواه الردى عني فاضحى مزاره .....بعيدا على قرب قريبا على بعد
لقد غيبه الموت الغادر عن ناظري ورغم أن قبره قريب مني الا انه بعيد عني لايمكن رؤيته أو الاجتماع به فهو بعيد بشخصه رغم قرب قبره , وقريب بقبره رغم بعد التلاقي معه ..

6 - لقد انجزت فيه المنايا وعيدها .....وأخلفت الآمال ماكان من وعد
كان يتجاذبه في مرضه جاذبان اولهما تهديد الموت المخيف وثانيهما امل واعد بالشفاء ولكن المنايا كانت أقوى واكثر سطوة فحققت تهديدها في حين لم ينجز الامل ماوعدنا به من انقاذه .

7 - لقد قل بين المهد واللحد لبثه .....فلم ينس عهد المهد اذ ضم في اللحد
لم يعش في هذه الحياة الدنيا الا زمنا قليلا , وان المسافة التي تفصل بين ولادته ومماته قصيرة فلم يكد ينسى عهد الطفولة حتى فجأه الموت وضمه القبر الموحش .

8- الح عليه النزف حتى احاله .....الى صفرة الجاديّ عن حمرة الورد
لقد الح عليه النـــزف واستمر يفقد دمه حتى ضعف وذبل وتحول لونه الزاهي الوردي الى صفرة كامدة تشبه صفرة الزعفران .

9- وظل على الايدي تساقط نفسه .....ويذوي كما يذوي القضيب من الرند
أخذ المرض يأكل منه شيئا فشيئا وتباطأ خروج روحه فكان يذوب بين ايدينا مثلما يذوب قضيب الغار أو الآس اذا القي في النار .

10- فيالك من نفس تساقط انفسا .....تساقط در من نظام بلا عقد
فلله انت من نفس تذوي وتسقط فتذوي معها وتتساقط انفس محبيها كما تسقط حبات العقد حين ينفرط نظامه .

11- عجبت لقلبي كيف لم ينفطر له .....ولو انه اقسى من الحجر الصلد
فواعجبا لقلبي كيف بقي في مكانه ولم يتصدع حزنا عليه حتى لو كان هذا القلب من الحجر القاسي الصلب لأن مرآه وهو مريض كان يفتت الاكباد .

12- واني وان متعت بابنيَّ بعده .....لذاكره ماحنت النيب في نجد
سابقى على ذكراه ولن انساه واني ولو سلم لي ابناي الباقيان مقيم على عهده ذاكر أيامه الى الابد مابقيت النوق المسنة تنوح على اولادها في نجد .

13- واولادنا مثل الجوارح ايها فقدناه .....كان الفاجع البين الفقد
ان اولادنا قطع منا بل هم اعضاؤنا , وان فقدان أي واحد فيهم مؤلم وفاجع وقاس يشبه فصل عضو من أعضائنا عن جسمنا وخسران أي واحد فيهم لايمكن أن يعوضه وجود الآخرين .

نبض الشارع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شرح قصيدة ابن الرومي يرثي ولده
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبض الشارع :: المنتدى عام :: الادب-
انتقل الى: